جزيرة “إليس” (Ellis Island) هي جزيرة مملوكة اتحادياً في ميناء نيويورك وكانت أكثر محطات تفتيش المهاجرين ازدحاماً في الولايات المتحدة، فمن عام 1892 إلى عام 1954 تمت معالجة ما يقرب من 12 مليون طلبات هجرة لمهاجرين وصلوا إلى ميناء نيويورك ونيوجيرسي بموجب القانون الفيدرالي. 

اليوم الجزيرة هي جزء من نصب تمثال الحرية الوطني ولا يمكن للجمهور الوصول إليها إلا بقارب، الجانب الشمالي من الجزيرة هو موقع المبنى الرئيسي، وهو الآن متحف وطني للهجرة، أما الجانب الجنوبي من الجزيرة -بما في ذلك مستشفى “إيليس آيلاند إميغرانت هوسبيتال” (Ellis Island Immigrant Hospital)- مفتوح للجمهور فقط من خلال الجولات المصحوبة بدليل سياحي.

اقرأ أيضاً: معلومات قد لا تعرفها تمثال الحريّة

في القرن التاسع عشر كانت جزيرة إليس هي موقع حصن “جيبسون” (Fort Gibson) وأصبحت فيما بعد مجلة بحرية، وافتتحت أول محطة تفتيش عام 1892 ودُمرت بالحرق عام 1897، ثم افتتحت المحطة الثانية عام 1900 وتضم منشآت للحجر الطبي ومعالجة طلبات المهاجرين. 

أما بعد عام 1924، تم استخدام جزيرة إليس في المقام الأول كمركز احتجاز للمهاجرين، وخلال الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية، استخدم الجيش الأمريكي منشآتها أيضاً لاحتجاز أسرى الحرب، وبعد إغلاق محطة الهجرة ظلت المباني قائمة لعدة سنوات حتى أعيد افتتاحها جزئاً في عام 1976، وتم تجديد المبنى الرئيسي والمباني المجاورة بالكامل في عام 1990.

المصدر: https://en.wikipedia.org/wiki/Ellis_Island